منتدى ثقافي إجتماعي ترفيهي


    مناظره بين بديع الزمان والخوارزمي

    شاطر
    avatar
    الحسن
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 166
    تاريخ التسجيل : 08/03/2010

    مناظره بين بديع الزمان والخوارزمي

    مُساهمة  الحسن في الإثنين مارس 15, 2010 3:14 pm

    قال لهما الشريف : انسجا على منوال المتنبي :

    أرق على أرق ومثلي يأرق

    فابتدأ أبو بكر وكان إلى الغايات سباقاً وقال :

    فإذا ابتدهت بديهة يا سيدي : فآراك عند بديهتي تتقلق

    مالي أراك ولست مثلي في الورى : متموهاً بالترهات تُمخرق

    ونظم أبياتاً ثم أعتذر فقال : هذا كما يجيء لا كما يجب ،

    فقال البديع : قبلنا عذرك ، لكن رققت بين قافات خشنة ، كل

    قاف كجبل قاف ، فخذ الآن جزاء عن قرضك ، وأداء لفرضك :

    مهلاً أبا بكر فزندك أضيق : وأخرس فإن أخاك حي يرزق

    يا أحمقاً وكفاك تلك مصيبة : جربت نار معرتي هل تحرق ؟

    فقال له أبو بكر : " يا أحمقاً " لا يجوز فإنه لا ينصرف .

    فقال البديع : لا نزال نصفعك حتى ينصرف وتنصرف معه ،

    وللشاعر أن يرد ما لا ينصرف ، وإن شئت قلت : يا كودناً ، ثم

    قولك في البيت يا سيدي ، ثم قلت تتقلق مدحت أم قدحت؟

    فإن اللفظين لا يركضان في حلبة .

    إلى أن ...

    قام أبو بكر الخوارزمي وأشار إلى إلى البديع وقال : لأتركنك

    بين الميمات .

    فقال : ما معنى الميمات !؟

    فقال : بين مهدوم ، ومهزوم ، ومغموم ، ومحموم ، ومرجوم ،

    ومحروم .

    فقال البديع : لأتركنك بين الهيام والسقام والسام والبرسام

    والجذام والسرسام .

    وبين السينات :

    بين منحوس ، ومنخوس ، ومنكوس ، ومعكوس .

    وبين الخاءَات :

    من مطبوخ ، ومسلوخ ، ومشدوخ ، ، ومفسوخ وممسوخ .

    وبين الباءات :

    بين مغلوب ، ومسلوب ، ومصلوب ، ومنكوب

    فخرج البديع وأصحاب الشافعي يُعظِمونه بالتقبيل والاستقبال ،

    والإكرام والإجلال ، وما خرج الخوارزمي حتى غابت الشمس ، وعاد

    إلى بيته وانخذل إنخذالاً شديداً .

    ------------

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 9:14 am