منتدى ثقافي إجتماعي ترفيهي


    ميزات وفوائد الطرق في سوريا

    شاطر

    ابو الطاهر
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 108
    تاريخ التسجيل : 17/06/2010

    ميزات وفوائد الطرق في سوريا

    مُساهمة  ابو الطاهر في الجمعة فبراير 04, 2011 12:50 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    - تمنع نوم السائقين : فالسائق لا يستطيع إغماض جفنه أثناء قيادة السيارة بسبب المطبات الكثيرة التي تعمل على إيقاظه كلما سولت له نفسه أن يأخذ غفوة .


    2- تفيد في غض البصر عن النساء : لأن السائق يفكر بكيفية تخليص سيارته ، و لن يفكر أبداً بتأمل الجمال الإناث على جانبي الطريق لأنه يدرك تماماً أن التفكير بالنساء يودي إلى الهلاك !!.


    3- تفيد في الوقاية من داء ألزهايمر عند السائقين: حيث ثبت طبياً أن شدة التركيز والانتباه تقي من
    مرض الشيخوخة ألزهايمر .

    4- رغم وجود الحديث الشريف الذي يدعو إلى إبعاد الأذى عن الطريق .. إلا أننا نجد كثيراً من
    الحيوانات المدهوسة على الطريق وخاصة القطط والكلاب ، والتي تبقى بضعة أيام أو حتى أسابيع دون
    رفعها عن الطريق .. وهذا كله يتيح لعدد من طلاب كلية العلوم أن يتعرفوا على تركيبة أجسام بعض
    الحيوانات وطريقة تفسخها .. وإذا كان حظ بعض الطلاب جيداً وكانوا على طريق معزولة نسبياً فيمكنهم
    عندها أن يدرسوا حتى هياكل هذه الحيوانات .

    5- إن التغيير المتكرر للإشارات الطرقية يزيد عدد المخالفات وبالتالي تزيد نسبة الدخل الوطني كما
    تؤمن مصدر دخل إضافي وخارجي لبعض الموظفين ( وهم قلائل !! ) .

    6- إن سد بعض الطرقات السورية بسبب أعمال الصيانة أو الازدحام المروري يساعد على نزول
    السائقين وتبادلهم الأحاديث وبعض الضيافات مما يزيد من التواصل الاجتماعي وتبادل الخبرات .

    7- كثرة الحفريات وبدون تنسيق بين مؤسسات الدولة ( مؤسسة الهاتف - مؤسسة المياه -
    مؤسسة الكهرباء - مؤسسة الصرف الصحي - البلديات - ... ) ساعد على نثر كل حبة من تراب
    الوطن الغالي مما أتاح الفرصة لاكتشاف العديد من الأنفاق القديمة و العديد من التحف الأثرية وهذا
    بدوره أغنى متاحف بلدنا وشجع السياحة وأغنى خزينة البلد بالعملات الصعبة والسهلة .

    8- إن التصليح المتكرر للطرق و تعبيدها بالزفت ( وما أكثره في بلدنا ) يتيح لفئة كبيرة من العمال
    والمهندسين وموظفي الدولة بشغل أوقاتهم مما يقتل مشاعر الملل والضجر عند أفراد هذه الفئة من
    المجتمع وبالتالي تحسين الحالة النفسية لديهم .

    9- إن قلة الإشارات الطرقية التي تدل على المناطق بدقة يجعل السائق يتوه أكثر من مرة قبل أن يصل
    إلى المنطقة المطلوبة .. وهذا يؤدي إلى زيادة اطلاع السائق على مناطقنا السياحية ويتسع بذلك أفقه
    المعرفي .

    10- عدم زراعة الأشجار على الطرقات وتراكم الأوساخ على الأرصفة الضيقة ووجود التلوث البيئي
    الشديد كلها عوامل ساعدت على نفور الناس من المشي على هذه الأرصفة .. وبذلك قلت التجمعات و
    انخفضت نسبة الغيبة والنميمة .

    11- عدم صلاحية طرقنا للمشي فيها بسرعات عالية منع الكثير من الأثرياء من شراء سيارات حديثة
    وسريعة جداً مما وفر عليهم أموالهم ومنعهم من التبذير .

    12- كثرة الحوادث التي تسببها الطرق في سوريا تؤمن دخلا ماديا جيداً للمشافي الخاصة ..





      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 5:40 am