منتدى ثقافي إجتماعي ترفيهي


    تأملات تأملات

    شاطر
    avatar
    الحسن
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 166
    تاريخ التسجيل : 08/03/2010

    تأملات تأملات

    مُساهمة  الحسن في الجمعة ديسمبر 24, 2010 8:30 am

    كما ورد


    كثيرة هي لحظات الصمت
    مؤلمة حارقة ساعات الاحتضار
    حين تضيع الكلمة بين السطور
    حين يفقد الحرف معناه
    وتموت السطور قبل أن تولد
    نراقب بهدوء سائر تحطم الأحلام وانهيار المبادئ
    ومن ثم ............
    نصمت .... فماذا يفيد الكلام ؟؟!!
    تمضي حياتك في البناء
    حجرا .. حجرا
    ومع كل حجر تنزف تعبا .. وتنهار ارهاقا
    وعندما يكتمل البناء
    وتصل الى محطة الراحة
    يجبرك الزمان على الرحيل
    فتغادر البناء الذي تشرب بذاتك
    وتمازج بعرقك وتعبك
    ولا تملك سوى ان ..
    تصمت .... فماذا يفيد الكلام ؟؟!!
    لأنك لو تكلمت دمرت هذا البناء
    تتقاذفك أفكار مضيئة
    تحاول جاهدة أن تبزغ في أفق الكلمـــة ..
    وفي زمن لا يحفل بالفكر الراقي .. تنثر بوحك
    فتنهال عليك أشكال السخرية والاستهزاء
    فتزم عليها الشفاه .. وتتجاهــل أصداء الحروف التي تجلل أركانك
    ولا تملك سوى أن ..
    تصمت .... فماذا يفيد الكلام ؟؟!!
    على أعتاب الانتظار تقف دهرا
    تربط نفسك بعقارب الساعة التافهة بلا أمل
    لتكتشف أن ما تنتظره لن يأتي
    فتتلاشى الأشياء
    تحدق في الصور الباهتة .. الصور التي سقطت تحت وطأة الفراغ
    وتبتلع غصة الألم .. وتحتقن اه في أعماقك المحمومه
    ولا تملك سوى أن ..
    تصمت .... فماذا يفيد الكلام ؟؟!!
    تجوب ردهة الذكريات
    يلوح لك الماضي بظلاله الوارقة
    فتصير الحقيقة خيالا .. واليقظة حلما ..
    لكن ..
    هل يكتفي المشتاق بعناق الخيال ؟
    وهل يرتوي الظمان من جداول الأحلام ؟
    فتعود الى أرض الواقع و ..
    تصمت .... فماذا يفيد الكلام ؟؟!!
    تجلس على أريكة في منزلك الدافئ
    ناعما بغفوة في سرير الأمن والاطمئنان
    تقلب جهاز التلفاز ..
    قنــــاة تعرض انتهاك البراءة ووحشية الاستعمار مضرجة بالدمـــــاء
    وقناة لدولة شقيقة تستعرض الرقص الماجن والغناء الفاحش
    وقناة أخري تعرض وردتي التي أذبلتها الأيام
    وأنت بين هذا وذاك
    لا تملك سوى أن تقلب رأسك و ...
    تصمت .... فماذا يفيد الكلام ؟؟!!
    جرأة غريبة ..
    تستقبلهم في منزلك ..
    تقدم عيونك فداءا لراحتهم
    وفجأة .. وبلا هـوادة ..
    تجد نفسك خارج جدران منزلك
    مطرودا من ملكك
    لأنك ببساطة كنت ساذجا .. ولا مكان لك في عالمهم
    وأنت لا تملك سوى أن ..
    تصمت .... فماذا يفيد الكلام ؟؟!!
    لأنك لو تكلمت دمرت عالمهم الوهمي
    يقتلونك .. يستبيحون مشاعرك
    يشوهون معالم أحلامك
    ومن ثم يدعون دور الضحيــــــة
    ويعلنوك جانيا ..
    ولا تملك سوى ان ..
    تصمت .... فماذا يفيد الكلام ؟؟!!
    قارئي ..
    ستقرأ كلماتي .. وقد تجدني في بضعة سطور
    قد تستشعر حرارة بوحي في بضعة حروف
    وقد تلامس كلماتي مسامعك فتهزك
    وقد لا تخترق أفكاري ستـــار عواطفك
    فتمتنع عن الرد و..
    تصمت .... فماذا يفيد الكلام ؟؟


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 9:36 pm