منتدى ثقافي إجتماعي ترفيهي


    المخالعة في القانون السوري

    شاطر

    moushtak2010
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 73
    تاريخ التسجيل : 28/04/2010
    العمر : 34

    المخالعة في القانون السوري

    مُساهمة  moushtak2010 في الإثنين يونيو 07, 2010 12:04 pm

    --------------------------------------------------------------------------------

    المخالعة في القانون السوري
    الخلع في القانون
    معنى الخلع : أن تنقطع أواصر المودة والرحمة وتغلق الأبواب وترتفع الحواجز التي تمنع وتعرقل حسن سير العلاقة الزوجية وفق الشرعة التي أسست عليها .
    فتبغض الزوجة زوجها حيث تمتنع السبل التي تؤسس لاستمرار الحياة الزوجية الصحيحة بينهما وتخشى المرأة ألا تقيم حدود الله تعالى في علاقتها مع الزوج ، فتلجئ إلى طلب الخلع .
    وقوع الخلع
    يقع الخلع على مال مقبول شرعا" بإيجاب وقبول صريحين وان يكون الرجل أهلا لإيقاع الطلاق والمرأة محلا له ولا تلتزم المرأة القاصر بالبدل إلا بموافقة وليها سندا" للمواد95 و96 و97 أحوال
    والمحكمة الناظرة بطلب الخلع تبحث في الصلح بين الزوجين دون ذلك من الأسباب
    أسباب الخلع وحكمة
    لما كانت المودة والرحمة هما العاملين الأساسيين الذين قررهما الله سبحانه وتعالى (( وجعل بينكم مودة ورحمة )) والمودة والرحمة هما التآلف والتعاون والتعاضد على السراء والضراء و حسن المعاشرة، فلكل طرف من العلاقة الزوجية حق وعليه واجب معلوم يؤديه ويرسم خلاله كل منهم بريشته أزهى صورة للحياة الزوجية السعيدة فتمضى الحياة عزيزة كريمة .
    وفي ليلة ظلماء تتكسر فيها النواقيس وتطفئ الشموع ويتسلل عبر الظلام عفريت بأنياب كعنكبوت يحيك خيوطه حول تلك الحياة السعيدة ويغلفها بوشاح ملطخ أو يتسلق طفيلي على جدران عزتها فيسفك ماء وجهها فتغيب المودة وينقطع شعاع الرحمة ويعم الصقيع أرجاء الحياة الزوجية, فتكره الزوجة زوجها أو يكره الزوج زوجته، ويتحول عبق الحياة الى ضجيج والاستقرار تشتعل فيه النار ويعلن القلب عجزة عن إطفاءها أو التخفيف من جزوتها وتصير الحياة الزوجية إلى رماد فيفر كل منهما من الآخر معلنا" إنهاء العلاقة الزوجية .
    وقد اعطى القانون للرجل حق الطلاق على ان يتحمل كل آثاره القانونية .
    ورتب للزوجة حق الخلع حين يتملكها شعور الكراهية للزوج أو منه وعند خشيتها آلا تقيم حدود الله بسبب هذا الكره فتستر ما بقي من حياتها فتدفع للزوج بدلا يتم الاتفاق عليه وتتنازل عن جميع حقوقها الشرعية والمالية من مؤخر صداق ونفقة المتعة ونفقة العدة .
    وقد يكون ذلك لحفظ كرامتها المهدورة من رعونة زوجها التي ضحت بشبابها لأجله ولم نبت ريشه ركنها جانبا" جاريا " خلف بنات الهوى فيكون الخلع مركب يترنح بما بقي من العمر لا بد منه .
    والحكم بالخلع طلاق رجعي يتم بعد إقرار الزوجة والزوج له بالتراضي وان لا سبيل لاستمرار الحية الزوجية بينهما . يقول تعالى "ولا يحل لكم أن تأخذوا مما أتيتموهن شيئاً إلا أن يخافا ألا يقيم حدود الله، فإن خفتم ألا يقيم حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به".

    وحسب نص المادة 88 أحوال شخصية يجب على المحكمة أن تعطي الطرفين مهلة للمصالحة شهرا" أملا بالصلح وإذا أصر الطرفان على المخالفة دعا القاضي الطرفين واستمع إلى خلافهما وسعى إلى إزالته واستعان على ذلك بمن يراهم أهلا لذلك من أهل الزوجين وغيرهم كمحكمين لإزالة الخلاف وإذا لم تفلح هذه المساعي قرر القاضي تسجيل المخالعة واعتبر الطلاق نافذا من تاريخ ايقاعة .
    بقي أن نقول إن المخالعة حق للمرأة المتزوجة سواء كانت مدخول بها أم غير مدخول بها ويترتب على ذلك أن على الزوجة المخلوعة أن تترك منزل الزوجية حال وقوع الخلع وان الطلاق هذا قطعي لا تقبل فيه الرجعة لأن العبرة للمقاصد والمعاني لا للألفاظ والمباني.
    الطلاق ابغض الحلال الى الله
    المحامي moushtak
    avatar
    ابن البلد
    عضو شرف
    عضو شرف

    عدد المساهمات : 85
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    الموقع : القمر

    رد: المخالعة في القانون السوري

    مُساهمة  ابن البلد في الأربعاء يونيو 30, 2010 3:36 pm

    مشكور اخي مشتاق على هذا الموضوع نورتنا بشرحك
    لان بلشت هل العادة تظهر عنا بالضيعة
    نرجو من الله انا يبعدنا واياكم عن الخلع

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 9:37 pm